Scientific Student Conference
عالمنا العزيز .. يسعدنا أن تساعد مجتمعنا على النهوض من جديد بأن تكون أحد أعضاء فريق المؤتمر العلمى الطلابي


Scientific Student Conference

مـعـًا نـــحـقـق الحــلـم
 
الرئيسيةابحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة الفتى البكاء ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
osamakhayyal
عالم مشهور
عالم مشهور


ذكر
السمك
الماعز
عدد الــمــساهـمــات : 1190
تاريخ الميلاد : 19/02/1991
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالب على ما تفرج /سماع الشعر
الفرقة : الثانية
القسم أو الشعبة : جيولوجيا
تاريخ التسجيل : 31/12/2008
الأوسمة :



مُساهمةموضوع: قصة الفتى البكاء ....   الجمعة فبراير 27, 2009 10:38 pm

القصة عن شاب من الصحابة غلام لم يتجاوز عمره ست عشرة سنة اسمه ثعلبة بن عبد الرحمن
كان يكثر الجلوس عند النبي صلى الله عليه وسلم فكان عليه الصلاة والسلام إذا أراد حاجةً من
أحد أصحابه أرسله فيها فدعاه النبي صلى الله عليه وسلم يوماً ثم أرسله في حاجة من الحاجات
فذهب ثعلبة فمر ببيت من بيوت الأنصار وكان باب البيت مفتوحاً فلما مر به ثعلبة مر ثم التفت
ينظر إلى داخل البيت فإذا بستر مرخى على حمام فنظر إلى هذا الستار فأتت الريح ثم حركت
الستر فإذا وراء الستر امرأة تغتسل فكأنه نظر إليها نظرةً أو نظرتين ثم قال أعوذ بالله رسول الله
صلى الله عليه وسلم يرسلني في حاجاته وأنا أنظر إلى عورات المسلمين والله لينزلن الله في آيات
وليذكرني الله تعالى مع المنافقين ثم خشي أن يرجع إلى النبي صلى الله عليه وسلم وخاف أن
يرجع إلى منزله ثم يرسل النبي صلى الله عليه وسلم في طلبه فهام على وجهه ما يدرون أين
ذهب انتظره النبي صلى الله عليه وسلم فلا زال ينتظر وينتظر فلم يأتِ ثعلبة قال : يا عمر يا
سلمان أين ثعلبة بن عبد الرحمن قالوا : يا رسول الله لعله عرض له حاجة فانتظره فما زال
الرسول صلى الله عليه وسلم ينتظر اليوم وينتظر اليومين فلم يأت ثعلبة فقال عليه الصلاة
والسلام: يا عمر يا سلمان اذهبا وابحثا عنه في المدينة ذهبا وبحثا ثم عادا فقالا يارسول الله بحثنا
عنه في المدينة في أسواقها وطرقها وبساتينها في كل مكان منها وما وقفنا له على أثر لعله ذهب
يميناً أو شمالاً ولعله يأتي إليك بعد حين فمضت الأيام والنبي صلى الله عليه وسلم يتلمس خبره
ويتأمله ثم لما لم يُرجع إليه بخبرعنه قال :يا عمر يا سلمان يا فلان يا فلان اذهبوا وابحثوا عنه
في الفلوات (ابحثوا عنه في الصحراء) فمضى الصحابة الأخيار يبحثون عنه في الفلوات فبينما
هم يمشون ينظرون في الآثار إذ وقفوا على جبال بين مكة والمدينة وأخذوا ينظرون في الآثار
التي حولها فإذا بأعراب يرعون غنماً لهم في أسفل هذه الجبال فلما رأى أحد أولئك الأعراب
الصحابة الأخيارينظرون في الآثار سألهم وقال :عن ماذا تبحثون فقال عمر: نبحث عن فتى من
صفته كذا وكذا فقال الأعرابي :لعلكم تبحثون عن الفتى البكاء(بتشديد الكاف) قال عمر : والله ما
ندري عن بكائه لكن ما خبر هذا الفتى ؟ قال الأعرابي إن في سفح هذا الجبل شاب منذ أربعين
يوماً لا نسمع إلا بكائه وعويله واستغفاره قال عمر : متى ينزل وكيف السبيل إليه ؟ قال :إنه
ينزل إذا غربت الشمس فيأتي إلينا فنحلب له من اللبن فيشربها ويخلطها بدمعه وبكائه ثم يصعد
في الجبل مرةً أخرى فاختبأ له عمر وسلمان ومن معهما من الصحابة وراء صخرة فلما غربت
الشمس نزل فكأنه فرخ منتوف بالٍ من شدة البكاء نزل منكس الرأس كسير الفؤاد دامع العينين
يجر خطاه على الأرض حزناً وذلاً أتى حتى وقف عند أولئك الأعراب ولم يرَ الصحابة ثم قربوا
له اللبن فلما قربه إلى فيه بكى ثم تجرع منه شيئاً يسيراً ثم وضعه على الأرض ثم قام يجر خطاه
يصعد في الجبل فخرج له عمر وسلمان فلما رآهما فزع وقال : ما تريدون مني ؟ قالوا له : إن
رسول الله صلى الله عليه وسلم يطلبك قال: ما يريد مني؟ قالوا: ما ندري، قال: يا قوم لعل الله
أنزل في آيات، قالوا: ما ندري، قال: ذكرني الله تعالى مع النافقين، قالوا: ما ندري، لكنه صلى
الله عليه وسلم يطلبك قال: يا قوم ارحموني واتركوني أموت في سفح هذا الجبل قالوا: لا والله ما
نتركك فما زال بهم يتمنع عنهم وما زالوا به يجبدونه حتى حملوه إلى المدينة وهو يبكي بين
أيديهم ثم أتوا به إلى بيته وأضجعوه على فراشه ومضى عمر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
وقال: يا رسول الله قد وجدنا ثعلبة بن عبد الرحمن قال: أين وجدتموه قالوا: يا رسول الله وجدناه
في سفح جبال بين مكة والمدينة قال: أين هو قالوا: في منزله إن شئت أن تأتيه فافعل فمضى
النبي صلى الله عليه وسلم حتى وصل بيت ثعلبة ثم حرك الباب ليدخل فلما سمع ثعلبة وهو طريح
الفراش صوت النبي صلى الله عليه وسلم التفت وما يكاد يستطيع وقال: يا رسول الله أأنزل الله
في آيات قال: كلا قال: هل ذكرني الله تعالى مع النافقين قال: كلا ثم جاء النبي صلى الله عليه
وسلم فتربع جالساً إلى جانب ثعلبة ثم حمل رأس ثعلبة ووضعه على فخذه فبكى ثعلبة وقال: يا
رسول الله أبعد رأساً قد امتلأ بالذنوب والمعاصي عن فخذك أنا أقل وأحقر أبعد رأسي عن فخذك
فقال عليه الصلاة والسلام: كلا فبكى ثعلبة وكررها فقال الرسول: كلا فاشتد بكاؤه فقال صلى الله
عليه وسلم: يا ثعلبة ما ترجوا؟ قال: أرجوا رحمة ربي قال: ومما تخاف؟ قال: أخاف من عذاب
الله قال: وماذا تؤمل؟ قال: أُأمل مغفرة الله تعالى قال: أني لأرجوا الله أن يعطيك ما ترجوا وأن
يُأمنك مما تخاف فبكى ثعلبة ثم قال يا رسول الله أني أشعر بدبيب كدبيب النمل قال عليه الصلاة
والسلام : ذاك الموت قد نزل بك فنطق ثعلبة بالشهادة فما زال يرددها حتى مات فغسله النبي
صلى الله عليه وسلم ثم كفنه وصلى عليه ثم مشى وراءه والصحابة يحملونه على نعشه يمضون
به إلى قبره لدفنه ورسول الله يمشي وراءه فكان صلى الله عليه وسلم يمشي على أطراف قدميه
فالتفت عمر وقال: يا رسول الله تمشي على أطراف قدميك والناس قد أوسعوا لك يا رسول الله ليس عندك زحام فقال: ويحك يا عمر ويحك يا عمر والله لا أجد لقدمي موضعاً من كثرة ما يزاحمني عليه من الملائكة .

_________________

الـــتـــوقــيــع :
القدس عروس عروبتكم

فلماذا أدخلتم كل زناة الليل إلى حجرتها ؟؟

ووقفتم تستمعون وراء الباب لصرخات بكارتها

وسحبتم كل خناجركم

وتنافختم شرفا

وصرختم فيها أن تسكت صونا للعرض

فما أشرفكم






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://osamakhayyal.blogspot.com/
HaMaDa SaLaH
الإدارة العــــــامة
الإدارة العــــــامة


ذكر
العذراء
الحصان
عدد الــمــساهـمــات : 2431
تاريخ الميلاد : 08/09/1990
العمر : 26
العمل/الترفيه : طالب / مدير منتدى
الفرقة : الثالثة
القسم أو الشعبة : جيولوجيا
تاريخ التسجيل : 16/06/2008
الأوسمة :



مُساهمةموضوع: رد: قصة الفتى البكاء ....   الجمعة فبراير 27, 2009 10:59 pm

قصة جميلة ومؤثرة يارب نهايتنا كلنا تكون كده


بارك الله فيك يا اسامة

_________________

الـــتـــوقــيــع :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.7elwan.3oloum.org
Rody
عالم محترف
عالم محترف


انثى
السمك
القرد
عدد الــمــساهـمــات : 348
تاريخ الميلاد : 16/03/1992
العمر : 24
الفرقة : الثانية
القسم أو الشعبة : جيوفيزياء
تاريخ التسجيل : 05/02/2009
الأوسمة :

مُساهمةموضوع: رد: قصة الفتى البكاء ....   السبت فبراير 28, 2009 12:09 am


بجد جميله انا سمعتها قبل كده معناها حلو ومؤثره
ذوقك جميل في اختياراتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة الفتى البكاء ....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Scientific Student Conference  :: الــواحـــة الاســلامــيــة :: المنتدى الإسلامى العـــام-
انتقل الى: