Scientific Student Conference
عالمنا العزيز .. يسعدنا أن تساعد مجتمعنا على النهوض من جديد بأن تكون أحد أعضاء فريق المؤتمر العلمى الطلابي


Scientific Student Conference

مـعـًا نـــحـقـق الحــلـم
 
الرئيسيةابحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علو الهمة وقود يدفعك إلي المقدمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dr/aboudy
عالم جديد
عالم جديد


ذكر
السرطان
التِنِّين
عدد الــمــساهـمــات : 18
تاريخ الميلاد : 06/07/1988
العمر : 28
الفرقة : خريج
القسم أو الشعبة : كيمياء وكيمياء تطبيقية
تاريخ التسجيل : 08/08/2009

مُساهمةموضوع: علو الهمة وقود يدفعك إلي المقدمة   الأحد فبراير 14, 2010 8:55 pm

علو الهمة وقود يدفعك إلى المقدمة

إذا أُعطي العبدُ همَّةً كبرى ارتحلتْ بهِ في دروبِ الفضائلِ وصعِدتْ بهِ في درجاتِ المعالي.

ومنْ سجايا الإسلامِ التَّحلِّي بكِبر الهمَّةِ، وجلالةِ المقصودِ، وسموِّ الهدفِ، وعظمةِ الغايةِ، فالهمَّة هي مركزُ السالبِ والموجبِ في شخصِك، الرقيبُ على جوارحِك، وهي الوقودُ الحسِّيُّ والطاقةُ الملتهبةُ، التي تمدُّ صاحبها بالوثوبِ إلى المعالي والمسابقةِ إلى المحامِدِ.

وكِبَرُ الهمَّةِ يجلبُ لك، بإذن اللهِ خيْرًا غير مجذوذٍ، لترقى إلى درجاتِ الكمالِ، فيُجْرِي في عروقِك دم الشهامةِ، والركْضِ في ميدانِ العلمِ والعملِ، فلا يراك الناسُ واقفًا إلا على أبواب الفضائلِ، ولا باسطًا يديْك إلا لمهمَّاتِ الأمورِ، تُنافسُ الرُّوَّاد في الفضائلِ، وتُزاحمُ السَّادة في المزايا، لا ترضى بالدُّون، ولا تقفُ في الأخيرِ، ولا تقبلُ بالأقلّ.

وبالتحلِّي بالهِمَّةِ، يُسلبُ منك سفساف الآمال والأعمالِ، ويُجتثُّ منك شجرةُ الذُّلِّ والهوانِ والتملُّق والمداهنةِ، فكبيرُ الهِمَّة ثابتُ الجأشِ، لا تُرهبُه المواقفُ، وفاقدُها جبانٌ رِعديدٌ، تُغلقُ فمه الفهاهةُ.



الفرق بين علو الهمة والكبر

ولا تغلطْ فتخْلِط بين كِبرِ الهمة والكِبْر، فإن الفرق بينهما كما بين السماء ذاتِ الرَّجعِ والأرضِ ذاتِ الصَّدْعِ، فكِبرُ الهمَّةِ تاجٌ على مفْرِق القلبِ الحُرِّ المثالي، يسعى به دائمًا وأبدًا إلى الطُّهرِ والقداسةِ والزِّيادة والفضلِ، فكبيرُ الهمّةِ يتلمَّظُ على ما فاته من محاسن، ويتحسَّرُ على ما فقده من مآثِر، فهو في حنينٍ مستمرٍّ، ونهمٍ دؤوبٍ للوصولِ إلى الغايةِ والنهايةِ.

كِبَرُ الهمَّةِ حِلْيةُ ورثةِ الأنبياءِ، والكِبْرُ داءُ المرضى بعلَّة الجبابرةِ البؤساءِ.

فكِبرُ الهمَّةِ تصعَدُ بصاحبِها أبدًا إلى الرُّقيِّ، والكِبْرُ يهبطُ به دائمًا إلى الحضيضِ، فيا طالب العلم، ارسمْ لنفسك كِبر الهمّةِ، ولا تنفلتْ منها وقد أومأ الشرعُ إليها في فقهيَّاتٍ تُلابس حياتك، لتكون دائمًا على يقظةٍ من اغتنامِها، ومنها إباحةُ التَّيمُّمِ للمكلَّفٍ عند فقْدِ الماءِ، وعدمُ إلزامهِ بقبُولِ هِبةٍ ثمن الماءِ للوضوءِ، لما في ذلك من المنَّةِ التي تنالُ من الهمَّة منالاً، وعلى هذا فقيِسْ.

فالله الله في الاهتمامِ بالهمَّةِ، وسلِّ سيفِها في غمراتِ الحياةِ: هو الجِدّث حتى تفضُل العينُ أختها وحتَّى يكون اليومُ لليومِ سيِّدا.
من كتاب "لا تحزن" للدكتور عائض القرني


عدل سابقا من قبل HaMaDa SaLaH في الثلاثاء فبراير 16, 2010 5:12 pm عدل 1 مرات (السبب : برجاء عدم تغيير أيقونة الموضوع إلا في مسابقة الشعر فقط)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amira khalaf
عالم متميز
عالم متميز


انثى
الحمل
القرد
عدد الــمــساهـمــات : 150
تاريخ الميلاد : 24/03/1992
العمر : 24
الفرقة : الأولى
القسم أو الشعبة : فيزيائية
تاريخ التسجيل : 27/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: علو الهمة وقود يدفعك إلي المقدمة   الثلاثاء فبراير 16, 2010 3:18 am

كتاب رائع انا قريته لحد دلوقتى بتاع 4 مرات

شكرا بجد ربنا يباركلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علو الهمة وقود يدفعك إلي المقدمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Scientific Student Conference  :: الــواحـــة الاســلامــيــة :: المنتدى الإسلامى العـــام-
انتقل الى: